الجمعة، 6 ديسمبر 2019 03:01:57 مـ
مراية
  • إعلان
  • إعلان
التصريحات

الأمم المتحدة تصدر بيانا بشأن تصريحات مسربة عن مبعوثها في ليبيا

مراية

علقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على الكلام المنسوب لرئيسها غسان سلامة في جلسة مجلس الأمن المغلقة أمس الخميس.

ونفت البعثة بشكل قاطع هذه التقارير، وتوعدت بملاحقة ناشري الإشاعات ومختلقي التصريحات قانونيا.

ولم تفصح البعثة الأممية عن التصريح المختلق المقصود، إلا أن حسابات في موقع التواصل الاجتماعي نشرت كلاما، نسب إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة في إحاطته لمجلس الأمن، جاء فيه أن "حفتر يتجول بحرية في غرب ليبيا بينما السراج تحرسه الميليشيات، وأن الوضع الحالي سيعزز سطوة المسلحين في العاصمة".

وكان غسان سلامة حذر من "اشتعال" الوضع في ليبيا، بعد شن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، حملة للسيطرة على طرابلس. وقال سلامة، في مقابلة لوكالة "فرانس برس" في طرابلس إن "الانقسامات الدولية شجعت قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر على الزحف نحو طرابلس، وعلى العالم إظهار وحدة أكثر لمنع اشتعال الوضع"، مشددا على ضرورة أن "تتحرك الدول الأعضاء في مجلس الأمن أكثر وتكون موحدة أكثر لمنع مثل هذا الاشتعال الشامل".

وقتل 205 أشخاص على الأقل، وأصيب 913 آخرون منذ بدء حملة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في الرابع من أبريل/ نيسان الجاري، بحسب حصيلة منظمة الصحة العالمية.

من جهة أخرى، قالت منظمة الهجرة الدولية، إن "عدد النازحين بلغ 25 ألفا منهم 4500 خلال 24 ساعة "وهي أكبر زيادة في عدد النازحين خلال يوم واحد"، كما أعلن مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة تخصيص مليوني دولار للمساعدة الإنسانية العاجلة للمدنيين العالقين وسط المعارك "بمن فيهم اللاجئون والمهاجرون الأكثر ضعفا".

مراية

    x
    upload/press/iNFO/rss/rss15.xml x0n not found
إعلان
إعلان